8 تشرين الثاني/نوفمبر2014 مؤتمر«انتصار العدالة، أحقية المقاومة الإيراينة» بحضور مريم رجوي

 
مريم رجوي:بينما هجموا ومن خلال اختلاق الأكاذيب على رصيدنا أي قيمنا الأخلاقية ليشتهروا بنا، ها أنتم ممن تمثلون قوة الأخلاق في فرنسا وقفتم في وجه الساسة وعدد من القضاة وعناصرهم ممن كانوا ينتهكونها.
كما دخلتم وبالدفاع عن المقاومة الايرانية في تأريخ شعبنا الفخور والمتعطش إلى العدالة. لأن الدكتاتورية الدينية للملالي هي التي سُلبت العدالة والحرية من الشعب الإيراني. لقد انتصرنا نحن في معركة. ولكن لا بد من مواصلة النضال من أجل العدالة حتى إقامتها في إيران. ولقد دفع الشعب الإيراني ثمن هذه اللاعدالة من خلال تحمله معاناة كبيرة وآلاف الإعدامات.


مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات