12/23/2015 4:40:10 PM

مؤتمر في جامعة ”فولرتون” في مدينة اورينج كانتي في كاليفورنيا.. إدانة جرائم نظام الملالي ضد النساء

مؤتمر منعقد في جامعة ”فولرتون اورينج كانتي” في كاليفورنيا

مؤتمر منعقد في جامعة ”فولرتون اورينج كانتي” في كاليفورنيا

 
 
 
إعلان التضامن مع المقاومة الإيرانية وألف امرأة رائدة أشرفية لتحقيق الحرية، المساواة والديموقراطية
أقامت جمعية نساء جنوب كاليفورنيا مؤتمرا في جامعة فولرتون في مدينة اورينج كانتي بحضور شخصيات أميركية منها ليندسي هوروات عمدة وست هاليوود وداعمي المقاومة الإيرانية فيما أقيم معرض لحالات إنتهاك النظام الإيراني حقوق النساء ما لفت إنتباه المشاركين.
وخلال المؤتمر، إذ ندد المتكلمون بجرائم نظام الملالي ضد النساء فأعلنوا دعمهم لنضال الإيرانيات من أجل تحقيق الحرية والسماواة مشيدين بدور قيادي لألف مجاهدة أشرفية.
وأكدت ليندسي هوروات عمدة وست هاليوود خلال كلمتها في شأن المرأة الرائدة الأشرفية قائلة :”إن هؤلاء الألف امرأة يواصلن نضالهن من أجل العدالة والحرية و حكومة ديموقراطية و إيران غير نووية وفصل الدين عن السلطة فإننا نعلن تضامننا مع هؤلاء المناضلات اللواتي يمثلن قدوات لنا ويعلمنا مغزى التعهد بتحقيق حقوق النساء.
وأشارت عمدة وست هاليوود إلى تجربة حضورها تجمع الإيرانيين الضخم الذي عقد في باريس مبينة :”إني خلال زيارة لباريس للمشاركة في مؤتمر عالمي نلت شرف اللقاء بالسيدة مريم رجوي ، قبل السفر قرأت كتاب النساء ضد التطرف بقلم السيدة مريم رجوي ما وقع من نفسي تأثيرا كبيرا، إنها كانت على علم بخطر التطرف الإسلامي قبلنا بكثير وهذا على جانب عظيم من الأهمية فيجب التأمل لحظة ونقدر هذا الأمر. الواقع أن قيمها وصوتها تسمع في أرجاء العالم.
وجزمت ليندسي هوروات بضرورة ضمان حماية المجاهدين الأشرفيين في ليبرتي.
هذا وألقت سوزان باج المدافعة السورية عن حقوق الإنسان ورئيسة جمعية سوريا من أجل التقدم ورئيسة تخطيط مجلس العلاقات العالمية كلمة لفتت فيها إلى جرائم نظام الأسد ونظام الملالي ضد الشعب السوري سيما السوريات موضحة: ”كان ملايين من السوريين بحاجة إلى المساعدات الإنسانية خلال السنوات الـ 5 الماضية وعدد اللاجئين السوريين يفوق 6 ملايين حيث من كل 5 أشخاص 4 منهم من النساء و الأطفال.
وتعرضت أكثر من 27 ألف امرأة للإعتداء من قبل عناصر الملالي الحاكمين في إيران وداعش.
مع وجود غطاء إخباري متفرق يمارسه الإعلام، إلا أن العنف ضد النساء بشكل موسع، ظل مكتوما.
بدوره أكدت جيريلين استابيلتون من جمعية نساء كاليفورنيا خلال كلمتها قائلة :” إنني أواسي وأتعاطف مع الإيرانيات، إنهن يتعرضن للعقوبة والسجن بذريعة سوء التحجب ولايقدرن على التعبير عن أفكارهن ويرش الحامض على وجوههن”.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات