2/20/2016 8:19:03 PM

التضامن مع نضال النساء الايرانيات .. رسائل نواب الجمعية الوطنية الفرنسية عشية يوم المرأة العالمي

مارتین فور - کاترین کره - مارتین کاریون - بائولا بینتي

مارتین فور - کاترین کره - مارتین کاریون - بائولا بینتي

 
مارتین فور – عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
اني مارتين فور عضو الجمعية الوطنية الفرنسية عن منطقة جروند واني أمثل الناخبين منذ حوالي 40 عاما. وهنا في فرنسا النضال من أجل تبوأ مكان في الجمعية حيث عموما من الرجال ليس بالأمر الهين. اني قلقة بالتحديد مما يجري في ايران بخصوص النساء الايرانيات. (في ايران) يضغطون على النساء من خلال التمييز ومقارعتهن لاخضاعهن حتى للزواج في أعمار 13 عاما أو 9 أعوام، الأمر الذي لا يمكن قبوله بالنسبة لي. كما يمارس التمييز بحق المرأة العاملة في بيئة العمل من خلال منحها أجورا أقل ولا يمكن لها أن ترتقي بنفسها في درجات العمل. هذه مواضيع نحن ناضلنا من أجلها في فرنسا ونريد أن نناضل مع النساء الايرانيات من أجل مكانتهن كانسانة ومساوية مع الرجل.
أريد أن أشيد اليوم بمقاومتكم وأدعوكم الى مواصلة النضال بشجاعتكم ومقاومتكم واثبات أنكم جديرون بأن يتم النظر اليكم من منظر آخر. أطلب منكم أن تواصلوا نضالكم ومقاومتكم وأن تثبتوا أنكم تمتلكون قوة للتغيير وللتطور ولبناء بلد تتحقق فيه المساواة بين المرأة والرجل. انكم جديرون باحترامنا واشادتنا وأنتم في حال المقاومة.
 
كاترين كره عضو الجمعية الوطنية الفرنسية
اني كاترين كره عضو الجمعية الوطنية الفرنسية من الحزب الاشتراكي الحاكم. اني حساسة بالنسبة لواقع النساء في العالم ولهذا السبب اني أرحب بلقاء النساء الايرانيات خاصة في باريس. اني قلقة بخصوص واقع النساء في ايران. لا توجد مساواة بين الرجل والمرأة في ايران. النساء في ايران لا يحق لهن أي حقوق دون اذن أزواجهن أو آبائهن منها حق السفر أو الدراسة. انهن مرغمات على الزواج وهن صغيرات العمر. في حكم الملالي في ايران قد تضاعف عدم المساواة بين الرجل والمرأة. لكنني أعرف أن هناك آفرادا كثيرين يناضلون من أجل الدفاع عن حقوق (النساء الايرانيات) واني أريد أن أعلن دعمي التام لهذا النضال الكبير.
 
مارتين كاريون نائب رئيس اللجنة الاجتماعية في الجمعية الوطنية الفرنسية
اني مارتن كاريون كوروو نائب رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في الجمعية الوطنية الفرنسية. يسعدني أن أتكلم للنساء الايرانيات مثل كل سنة بمناسبة 8 مارس/ آذار حيث يوم مهم لجميع النساء في العالم. كما اني أريد أن أقول اني ومع نواب كثيرين في الجمعية الوطنية الفرنسية على اتصال دائم مع المقاومة الايرانية. اني التقيت مؤخرا في قاعة رائعة في الجمعية الوطنية بالسيده رجوي. وتناقشنا حول واقع النساء الايرانيات والنساء في دول مختلفة. اني أريد أن أقول لكم اني ومع سائر الفرنسيين سنواصل دعمنا لكم ونشاطركم في نضالكم.
 
رسالة بائولا بينتي عضو البرلمان الايطالي من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي
أعبر عن أطيب تهاني للسيدة مريم رجوي لاقامة مؤتمر في الأيام المقبلة لدعم ونشر حقوق النساء في العالم خاصة في ايران حيث تمثلونها في كثير من المؤتمرات الدولية.. في التجمع الكبير الذي سيقام قريبا في باريس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تتوحد أصوات عديدة من مختلف الدول واللغات والثقافات والتقاليد والعقائد الدينية المختلفة لتحقيق تعهد مشترك وقوي من أجل تحقيق المساواة للحقوق بين الرجل والمرأة.
اليوم كلنا بحاجة الى أن نتعلم بعضنا من البعض وأن نتبادل التجارب. ان حميمية الصداقة بين الشعوب تسمح لنا بأن نتفائل للمستقبل رغم جميع العراقيل. أتوجه بخالص وأحر مشاعري لكم ولجميع المشاركين وأتمنى أن يكون المؤتمر فرصة لاظهار قدرات جديدة لتحقيق حلم لعالم أفضل.
بالطبع ان نهجا أكثر حزما وتصميما لاعطاء دور أكبر للنساء سيساهم في خضم تحديات العالم في  تحقيق السلام والأمن العالميين ومن أجل أجيال مختلفة.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات