5/1/2016 8:53:26 PM

حزب الله يهرب أبناء قياداته إلى أوروبا لمنع إرسالهم لسوريا

حصيلة قتلى حزب الله في سوريا إلى ارتفاع

حصيلة قتلى حزب الله في سوريا إلى ارتفاع

 
30/4/2016
لا يُرسل قياديو حزب الله أبناءهم إلى المحرقة السورية التي أتت على المئات من شباب لبنان من الطائفة الشيعية منذ أن قرر حسن نصر الله نصرة بشار الأسد، إنما يرسلونهم إلى أوروبا حفاظا على حياتهم.
تقول تقارير صحافية إنّ قيادات عليا في ميليشيا حزب الله في لبنان، تقوم بتهريب أبنائها إلى أوروبا؛ حفاظا على حياتهم، بعدما اعتبر حسن نصر الله الحرب السورية 'مسألة وجود'، وأنه 'ماض فيها حتى النهاية'، وهو ما كلف الطائفة الشيعية في لبنان مئات القتلى والجرحى، وأدى لحالة تململ بين العائلات من تحول ما يسمى بمحور 'المقاومة ' إلى أداة لقتل المدنيين السوريين وإشعال فتيل الحرب الطائفية في المنطقة.
يقول تقرير لـعربي21: 'بعد الثورة السورية، برزت ظاهرة 'هروب' الشبان اللبنانيين الشيعة إلى أوروبا؛ رفضا لإجبارهم على الانضمام لمليشيات حزب الله، التي تقاتل إلى جانب النظام السوري ضد المعارضة المسلحة، خصوصا ضمن المناطق الملتهبة على الشريط الحدودي، بالإضافة لحلب وريفها، ودرعا وريفها، وحمص وريفها، ودمشق وريفها، خصوصا في منطقة السيدة زينب'.
المصدر: ايلاف

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات