11/14/2017 6:45:11 PM

الأمم المتحدة: على أستراليا قبول عرض نيوزيلندا استقبال لاجئين من مركز احتجاز

 
14/11/2017
سيدني -
حثت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الثلاثاء، استراليا على قبول عرض نيوزيلندا إعادة توطين 150 لاجئاً من مركز احتجاز تديره استراليا في بابوا غينيا الجديدة إذ ما يزال نحو 450 رجلاً محاصرين بالداخل دون طعام أو ماء.
ويرابط طالبو اللجوء داخل المركز منذ نحو أسبوعين في تحد لمحاولات استراليا وبابوا غينيا الجديدة لإغلاق المنشأة مبدين خوفهم على سلامتهم إذا تم نقلهم إلى مراكز مؤقتة.
ومع شكاوى كثير من المحتجزين من المرض بسبب الأوضاع غير الصحية داخل المخيم حثت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين استراليا على السماح بإعادة توطين 150 منهم في نيوزيلندا.
وقال ناي جي لام نائب الممثل الإقليمي للمفوضية، “نحث استراليا على إعادة النظر في ذلك وقبول العرض”. وطالبو اللجوء أساساً من أفغانستان وإيران وميانمار وباكستان وسريلانكا وسوريا.
وكان رئيس الوزراء الاسترالي مالكلوم ترنبول رفض الشهر الجاري عرض إعادة توطين اللاجئين من رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن مفضلاً العمل باتفاق مبادلة لاجئين تفاوض عليه مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما العام الماضي.
وبمقتضى الاتفاق يمكن إعادة توطين ما يصل إلى 1250 من طالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز التي تديرها استراليا في بابوا غينيا الجديدة وناورو في المحيط الهادي في الولايات المتحدة، مقابل قبول استراليا لاجئين من أمريكا الوسطى. وحتى الآن قبلت الولايات المتحدة 54 فقط.
ورغم رفض ترنبول العرض إلا أن أرديرن قالت الأسبوع الجاري إن العرض ما زال مطروحاً، وإنها ستسعى لاجتماع ثان مع ترنبول لبحث الوضع “غير المقبول” داخل مركز الاحتجاز في جزيرة مانوس.
 
 

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات