12/17/2017 12:35:07 PM

تقريرعن مقاومة السجناء حيال المضايقات المفروضة عليهم في سجون إيران

مقاومة السجناء في سجون نظام الملالي – أرشيف

مقاومة السجناء في سجون نظام الملالي – أرشيف

اشتد جلادو خامنئي أعمالهم القمعية ضد السجناء بهدف  المزيد من الضغط عليهم في سجون جوهردشت بمدينة كرج وطهران وزاهدان واردبيل.
في سجن جوهردشت بمدينة كرج فرضت السلطة القضائية لولاية الفقيه الضغط على السجناء  السياسيين القابعين في العنبر الرابع بالقاعة العاشره. وفرضت على هؤلاء السجناء المضايقات في جميع مجالات حقوقهم الإنسانية في السجن منها الإتصال الهاتفي بعوائلهم  وكذلك محرومون من أبسط الإمكانيات المعيشية داخل السجن وتم فرض الضغوط عليهم بشأن مدة زمنية للقائات الحضورية بعوائلهم.
واما في سجن زاهدان فبعد احتجاج السجناء على وضع السجن المتردي وحضور مفاجئ لمفتشي دائرة هيئة السجون زاد جلادو السجن مضايقاتهم على سجناء العنبر الثالث والذي يقبع فيه أغلبية السجناء السياسيين. الجلادون فرضوا الضغوط عليهم عن طريق قطع لقائاتهم وإتصالاتهم الهاتفية من جهة ومن جهة آخرى ضبطوا مستلزماتهم  للتدفئة مثل البطانيات والهيترات وبهذا جعلهم أمام  البرد والمزيد من الضغط.
وفي الإطارذاته في سجن اردبيل تعرض الشاب البلوتش بإسم «محمد صابرملك رئيسي» لمشكلة قلبية وتدهورت حالتة الصحية. انه يقبع في العنبر المعزول في سجن اردبيل المركزي وفي ظروف عقابية وصعبة ومازال في حالة الإضراب عن الطعام. وأضرب السجين السياسي ملك رئيسي منذ 29نوفمبرعن الطعام للاحتجاج على الاعتداء عليه بالضرب المبرح ودعوى إلى مسؤولي حماية السجن المجرمين  ومعتدين آخرين من مسؤولي السجن  واليوم 16 ديسمبر دخل يومه الـ 15من الإضراب.
كما قطع جلادو سجن اردبيل المركزي جميع الإرتباطات والإتصالات الهاتفية للسجناء السياسيين المنفيين من السجن المركزي.
وفي العاصمة طهران كان السجين السياسي«رضا شهابي» في لقائه بعائلته انه قال انني قلت لطبيب السجن مصاب بحملة قلبية خفيفة الا ان مسؤولي السجن المجرمين والمدعي العام في طهران لم يهتموا به.
وفي سجن طهران الكبرى هناك سجين آخر يدعى«مرتضى جورابتشي» تقريبا 47عاما والذي كان في الحبس لمدة 15عاما و تم انهاء حكمه للحبس في الأيام الأخيرة وبعد تبليغ انهاء حبسه يوم الثلاثاء12 ديسمبر وعند ما اعتزم للخروج من السجن منعوه من الخروج من جديد وكان قد أبلغ له انهم يريدون ان يدققوا حكم افراجه من جديد وأصيب السجين باستماع الخبر بصدمة وجلطة دماغية.
وفي السياق نفسه سجين آخر باسم «هيوا حسيني» أضرب عن الطعام في سجن سقز منذ 30يوما للاحتجاج على تهم مسجلة في ملفه ولكنه تم نفي إلى سجن كرمانشاه بسبب استمرارإضرابه واصرارالسجين على برائته في الملف.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات