1/12/2018 6:58:43 PM

"قضماني" تدعو لتحقيق تقدم في جنيف للخروج من الطريق المسدود

بسمة قضماني عضو وفد المعارضة السورية الموحد

بسمة قضماني عضو وفد المعارضة السورية الموحد

دعت بسمة قضماني عضو وفد المعارضة السورية الموحد لتحقيق تقدم في جنيف بغية الخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه المفاوضات، خاصة مع تصدع اتفاقيات 'خفض التصعيد' التي بدأت بالتآكل.
وقالت قضماني في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية اليوم الجمعة، 'إن مفاوضات جنيف وصلت إلى طريق مسدود، والاتفاقيات حول مناطق خفض التصعيد بدأت بالانهيار'.
وأضافت قضماني: 'نعول على الأمانة في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وبيان جنيف، الذي يعني تغيير القيادة بنظام حكم قانوني في سوريا يستحق الثقة، لكن حتى الآن لا نرى ذلك يحدث، لا نرى إعداد خارطة طريق. في الواقع وصلنا إلى طريق مسدود في جنيف'.
وتابعت قضماني 'عملية جنيف واتفاقيات مناطق خفض التصعيد، تنهار الآن كما نرى. نراها تتآكل تدريجيا. أعتقد أن هناك حاجة ماسة لتحقيق تقدم في جنيف للخروج من هذا الطريق المسدود'.
وكانت الجولة الأخيرة من مفاوضات جنيف التي عقدت في 28 تشرين الثاني الماضي انتهت دون إحراز أي تقدم، حيث عبر المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، في ختام المفاوضات عن أسفه، مشيرا إلى أن مباحثات جنيف الأخيرة لم تشهد 'مفاوضات حقيقية'، متهما نظام الأسد بأنه لم يرغب حقيقة في الحوار.
وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي، في ختام الجولة الثامنة من جنيف: 'لم نجر مفاوضات حقيقية، ولم أر الحكومة تسعى حقيقة للحوار، هذا مؤسف'، معتبرا أن ذلك هو 'إضاعة فرصة حقيقية'.
من جهة أخرى تشهد اتفاقيات خفض التصعيد التي اتفق عليها في استانا بضمانات كل من تركيا وروسيا وإيران؛ تصدعا كبيرا في ظل الحملات العسكرية التي يشنها نظام الأسد في كل من إدلب وحماة وحلب والغوطة الشرقية، بالتزامن مع غارات روسية عنيفة على هذه المناطق.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات