1/13/2018 4:50:35 PM

موازين القوى إختلفت في إيران


سولابرس
12/1/2018

بقلم :  ثابت صالح

أبدعت السيدة مريم رجوي ، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية و أصابت کبد الحقيقة حندما أکدت بأن الانتفاضة الاخيرة للشعب الايراني، ليست کإنتفاضة عام ٢٠٠٩، ذلك إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قد إحتقد من إن الشعب الايراني وبعد عمليات القمع المفرط التي تعرض لها في إنتفاضة ٢٠٠٩، سوف لن يجرؤ أبدا على أن ينتفض بوجهه مرة أخرى، لکن جاءت هذه الانتفاضة التي کسرت و حطمت عاجز الخوف و الرهبة من النظام الى الابد، وهذا هو سر حالة الرعب و الهلع التي إعترت سائر النظام.
طوال  ٣٨ عاما الماضية، سعى النظام دائما من أجل کبح جماح الشعب الايراني بمختلف الوسائل و السبل و إبقاء موازين القوى السائدة في داخل إيران بشکل لصالحه من خلال الحرص الشديد على إبقاء حالة الخوف من النظام و من أساليبه القمعية رادعا للنظام، بل وإن تصاعد مستوى الاعدامات في ظل حکم روحاني الذي تم تسويقه کمعتدل و إصلاحي، کانت في حذ ذاتها مؤشر کبير على مدى تمسك النظام بنهجه القمعي التعسفي، لکن إنتفاضة الشعب الايراني الاخيرة وکما أکد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية لـلمجلس الوطني للمقاومة الايرانية،  المستشار السياسي لرئيسة المجلس  مريم رجوي في تصريح صحفي بإن الانتفاضة الشعبية في إيران قد غيرت موازين القوى ضد نظام ولاية الفقيه، حيث شدد زعيم النظام علي خامنئي قد فقد أعصابه في خطاب له جاء بعد 13 يوما من الصمت وبعد ما هتف ملايين من أبناء الشعب في 139 مدينة إيرانية بـ'الموت لخامنئي' و'خامنئي اخجل واترك السلطة' و 'الموت للدكتاتور'. أي أن کل الذي سعى من أجله هذا النظام طوال ٣٨ عاما بشکل عام و بعد إنتفاضة ٢٠٠٩ بشکل خاص، قد ذهب أدراج الرياح، إذ عاد الشعب الايراني الى مقارعة النظام بکل قوة بقيادة ملهمه في صناعة الغد و المستقبل الافضل منظمة مجاهدي خلق .
الحقيقة و العبرة المهمة التي کشفت حنها الانتفاضة الاخيرة، هي إن ليس الشعب من يجب أن يخاف و يحذر من محاسبته بل إن على النظام الايراني ژن ترتعد فرائصه دائما من الشعب حلى محاسبته و جعله يدفع ثمن کل جرائمه و مجازره و إنتهاکاته بحقه، وإن هذه الانتفاضة قد أصبحت فيصلا بين عهدين، إذ إن کل ماقد سعى إليه النظام و شيده في مملکة الرعب الخاصة به قد إنهار کله، وإن عهد مابعد الانتفاضة هو عهد الاستعداد لکي يتم إرسال هذا النظام الدموي کسلفه نظام الشاه الب مزبلة التأريخ غير مأسوفا عليه.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات