1/17/2016 2:18:06 PM

إيران .. سجن ”جوهردشت” – رسالة السجين السياسي ”رمضان أحمد” من أهالي كوباني إلى المقرر للأمم المتحدة (أحمد شهيد)

سجن جوهردشت

سجن جوهردشت

 
 
 
كرج – رسالة ”رمضان أحمد” من أهالي كوباني، السجين السياسي في سجن جوهردشت موجهة إلي أحمد شهيد – دعم السجناء السياسيين له
سعادة أحمد شهيد
المقررالخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الانسان في ايران
تحية وبعد
 
أخاطبكم بهذه الرسالة لكي أوصل صوتي المرهق والمتعب من خلالكم إلى آذان كل الأنظمة في انحاء العالم المعمورة الناشطة في مجال حقوق الإنسان والتحرريين في ارجاء العالم.
إني رمضان أحمد من أهالي كوباني في كوردستان سوريا، أعتقلت في يوم 7 يوليو(تموز) عام 2013 على أيدي عناصر المخابرات الإيرانية قرب مدينة ماكو في كوردستان إيران بتهمة الإنخراط في ”بي كي كي” وإستهدفت أثناء إعتقالي بالنيران وجراء ذلك أصبت بـ 5 رصاصات في بطني وأيدي ورجلي ولحد الآن كنت قابعا في شتى السجون (ماكو، قزوين، أرومية، رجايي شهر، إيفين) وتعرضت خلال هذه الفترة إلى شتى أساليب التعذيب والمعاناة منها عدم تلقي العلاج المناسب لأيدي المصابة ما أفضى إلى شللها.
قام طيلة هذه الفترة الثماني  سنوات مسؤولو السجن مرتين بـ” معالجة ” أيدي المصابة ما أدى إلى شللها.
قرابة قبل عام أضربت عن الطعام في سجن ”قزوين” إحتجاجا على الحرمان من تلقي العلاج لأيدي التي آلمتني ومازالت حيث أمر المدعي العام في قزوين بتقديم العلاج لي ونقلت إلي سجن ”رجايي شهر” الذي كنت قابعا فيه من قبل وخضعت الى عملية جراحية إلا أن عدم تلقي العلاج وفقدان المستلزمات والمقومات الطبية اللازمة في السجن أفضى إلى إستفحال وضع أيدي ولكن بعد متابعتي منذ أيام تمكنت من الحصول على رخصة من المدعي العام التي تقضي بالسماح إلى تلقي العلاج في المستشفي الخاص.
وأخيرا، جاء في تاريخ 1 كانون الثاني 2016 دوري للذهاب إلى المستشفى غيرأني تعرضت في السجن إلى الضرب والشتم وأنهال كل من عناصر الأمن وحرس السجن ومسؤولي سجن ”رجايي شهر” علي بالضرب المبرح والتعذيب الوحشي واللاإنساني حيث إصبت بغيبوبة عميقة ل6 أيام وردا على تسائل سجناء آخرين عني، نفى مسؤولو السجن وقوع أي حادثة بل حتى زعموا أنني قد أصبت بالتسمم الدوائي ما سبب في إصابتي بغيبوبة عميقة بينما أسفرت الضربات بالهراوة والركلات على رأسي عن نزيف دم شديد في أذني وأنفي وما زال أحمل آثارهذه الجروح على جسدي.
نظرا إلى مهمة حضرتكم وممارسة هذه الأساليب اللاإنسانية التي تعرض سجناء سياسيون آخرون لها حسبت واجبي أن أطلعكم على ما طال علي وعلى السجناء الآخرين ومن جانب آخر أريد أن أعلن بهذه الرسالة أن في حالة تعرضي إلى أي حادث في المستقبل أحمل السلطات الأمنية ومسؤولي في جهاز القضاء لحكومة الجمهورية الإسلامية المسؤولية وأطالب حضرتكم والمؤسسات الدولية الأخرى بإهتمام ومعالجة قضيتي.
بالمناسبة، وقع عدد من المتواجدين في هذا العنبر والسجناء السياسيين في ردهة 12 سجن ”جوهردشت” تحت هذه الرسالة تأئيدا وتصديقا عليها.
1- فرید آزموده
2- وحید اصغري
3- رضا اکبري منفرد
4- بهزاد ترحمي
5- ایرج حاتمي
6- لطیف حسني
7- خالد حرداني
8- شاهین ذوقی تبار
9- هوشنگ رضایي
10- حمزه سواري
11- سعید شیرزاد
12- بیمان عارفی
13- مسعود عرب تشوبدار
14- ابوالقاسم فولادوند
15- أمیر قاضیاني
16- صالح کهندل
17- سعید ماسوري
18- باتیر شاه محمدأف
19- زانیار مرادي
20- لقمان مرادي
21- کریم معروف عزیز
22- بیروز منصوری

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات