1/26/2016 7:49:09 PM

اعتراف خطير بمخطط إيراني في أميركا اللاتينية

 
 
العربية.نت
25/1/2016
 
لبنانيّ موالٍ لـ'حزب الله' يعترف بجمعه معلومات عن أعداء الدولة الإيرانية
كشفت صحيفة 'الشرق الأوسط' اللندنية، معلومات عن 'حزب الله' اللبناني، وصفها مراقبون بـ'الخطيرة' نظراً لما تنطوي عليه من ارتباط بمستجدات الوضع الإقليمي، وعلى رأسها التدخل العسكري الروسي، في سوريا لصالح نظام الأسد.
فقد ذكرت الصحيفة، في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن 'حزب الله' يتوسع باتجاه عدد كبير من دول أميركا اللاتينية، بعدما أدّى التدخّل العسكري الروسي في سوريا الى الاستغناء عن كثير من مقاتلي الحزب المذكور، فأصبحوا أكثر تفرغاً لمهمات وبدعم إيراني، بطبيعة الحال.
ونقلت الصحيفة عن الخبير في شؤون الشرق الأوسط والمحاضر في جامعة بوينس أيرس الأرجنتينية جورج شايا، بأن 'حزب الله' وبرعاية من إيران: 'يرسم خطة انتشار جديدة بعد التدخل العسكري الروسي في سوريا وكذلك الوجود العسكري الإيراني هناك مما قلل من استخدام مقاتلي حزب الله على الأرض'.
وكانت الصحيفة قد ذكرت في تقريرها أن أجهزة استخبارات مكسيكية وبالتعاون مع جهاز الاستخبارات الكندي، قد كشفت عن 'تحركات ل حزب الله اللبناني بدعم إيراني في أميركا اللاتينية' وعدّدت الدول التي شملها تحرك 'حزب الله' وغطت كل القارة الجنوبية، مشتملة حتى على 'المثلث الحدودي بين البارغواي والأرجنتين والبرازيل'.
وأكدت الصحيفة، ونقلاً عن المصدرين الاستخباريين السابقين، أنه قد تم رصد المجموعات التابعة لـ'حزب الله' على الأرض وأنها قد بدأت عملها بالفعل هناك، ومنها 'جماعة عباس الموسوي' وجماعة 'عماد مغنية'، وأن المهمة التي كانت للمجموعتين هي 'تحديد ورصد' كل ما يهدد المصالح الإيرانية' لتقوم تلك الجماعات في مابعد بـ'الاستعداد لضربها' خدمة للمصالح الإيرانية.
وتأتي هذه المعلومات التي وصفها المراقبون بـ'غاية الأهمية والخطورة' بعدما قامت السلطات المكسيكية باعتقال لبنانيٍّ يحمل أوراقا ثبوتية مزوّرة، كما قالت الصحيفة، وكذلك يحمل 'مواد مخدرة' وبأنه اعترف للسلطات المكسيكية بأنه تابع للحرس الثوري الإيراني، ومقرّاً بأنه كان 'يجمع معلومات عن أعداء الدولة الإيرانية' كما أكدت الصحيفة.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات