6/7/2016 6:34:49 AM

ميليشيات عراقية وإيرانية تكشف عن حشودها لمساندة النظام السوري في ريف حلب

 
6/6/2016
نشر كل من الإعلام الحربي الخاص بـ «كتائب الإمام علي» العراقية، وهيئة «المدافعون عن الضريح» المقربة من الحرس الثوري الإيراني، صوراً قالوا انها التقطت أثناء التدريب والرباط على جبهات محافظة حلب شمال سوريا، تظهر فيها مجموعات مسلحة من المقاتلين العرب والآسيويين، والميليشيات السورية والأجنبية التي باتت تكتسب صفة توازي أو تفوق قوات النظام، ممن تمت تعبئتهم وتجييشهم طائفياً ليحلوا مكانها في قيادة المعارك الدائرة في البلاد.
ووفقاً للمصدر الحربي لـ «المدافعون عن الضريح» فإن مجموعات قتالية من لواء «فاطميون» للاجئين الأفغان، وقوات الحرس الثوري الإيراني، قد وصلوا إلى جبهات جنوب محافظة حلب، الذي يشهد مواجهات عنيفة مع كتائب المعارضة المسلحة، بهدف تلبية نداء «الدفاع المقدس» حيث ظهرت في الصور آليات عسكرية ثقيلة يعتليها مقاتلون وأعلام وشعارات فارسية.
المصدر: القدس العربي

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات